2
Views
0
Downloads
24
Likes
Abstract

إن نظم التخطيط الحضري المتبعة في الوقت الحاضر تفتقر للجاهزية اللازمة للتعامل مع أبرز التحديات الحضرية الناشئة في القرن الحادي والعشرين، بما في ذلك الآثار الناجمة عن ظاهرة تغير المناخ، واستنزاف الموارد، وحالة عدم الاستقرار الاقتصادي، وذلك إلى جانب الوتيرة السريعة لعمليات التحضر وما تنطوي عليه من تأثيرات سلبية كنشوء مظاهر الفقر، والأحياء الفقيرة، والمظاهر غير الرسمية في المناطق الحضرية. إضافة لذلك، فإن هذه النظم قد أخفقت إلى حد كبير في الإدراج الفعلي للأساليب المعيشية للمجتمعات الحضرية وغيرهم من أصحاب المصلحة ضمن عمليات تخطيط المناطق الحضرية، مما ساهم بالتالي في نشوء المشكلات المرتبطة بمظاهر التهميش والإقصاء العمراني. كما تتضح هنا ضرورة إعادة النظر في نظم التخطيط الحضري وتحفيزها لتحقيق المستقبل الحضري المستدام. ويطرح تقرير "تخطيط المدن المستدامة" أبرز التحديات الراهنة في كل من المدن والبلدات في جميع أنحاء العالم، بالإضافة للبحث في نشوء نظم التخطيط الحضري الحديثة وانتشارها، والنظر في مدى فعالية المنهجيات القائمة. والأهم من ذلك، فيتضمن هذا التقرير تحديداً لكل من المنهجيات والممارسات المبتكرة في مجال التخطيط الحضري والتي تشكل استجابة أكبر لكل من التحديات الراهنة والمستقبلية والمرتبطة بعمليات التحضر.

Publication Year
2012
Publisher
UN-HABITAT
Number of Pages
98 pages
HS Number
108/11A
ISBN
978-92-1-132402-0